علّقت المدونة آمنة الشرقي، اليوم السبت 8 أوت 2020، بخصوص مغادرتها للتراب التونسي على خلفية الحكم عليها بالسجن لـ6 أشهر من أجل نشرها لسورة كورونا.
وقالت آمنة، في تدوينة نشرتها على حسابها بموقع الفيسبوك، ان "تونس قد خسرتها"، وأضافت انها فضلت خيار المغادرة على البقاء كبش فداء "لعقلية متخلفة".
وتابعت الشرقي أنها اختارت الخروج إلى بلدان تحترم المواطن وحرية التعبير، وأكدت أنها ستواصل ممارسة حقها في التعبير والنشر والنقد والسخرية على حد تعبيرها.
وفيما يلي نص التدوينة كاملا: