اعتبرت حركة النهضة في بيان إثر انتهاء أشغال مجلس الشورى أن "المرحلة الصعبة التي تمرّ بها البلاد اقتصاديا وماليّا واجتماعيّا، يحتّم تشكيل حكومة وحدة وطنيّة سياسيّة، تأخذ بعين الاعتبار الأوزان البرلمانيّة وتحوز على أوسع دعم سياسي ممكن، تعكف على انجاز برنامج انقاذ اقتصادي واجتماعي يحدّ من التداعيات الخطيرة لأزمة الكورونا ولتراجع المقدرة الشرائية للمواطنين وللانخرام الكبير في الموازنات المالية للدولة".

كما أشارت أنّ "نجاح عمليّة الانتقال الديمقراطي، تحتاج الى الأحزاب والى تقدير دورها الوطني، كما تحتاج الى الأخذ بعين الإعتبار لنتائج العملية الانتخابية التي تعكس الارادة الشعبيّة، وهو ما يبرّر أهمية الحكومة السياسيّة في ادارة هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ بلادنا"

وقرّر مجلس الشورى تكليف المكتب التنفيذي "بمتابعة المشاورات والقيام بالمبادرات الضرورية من أجل نجاح التشكيل الحكومي وحيازته على ثقة البرلمان"