أغلقت بلدية بوسالم، مساء اليوم الجمعة، محل حلاقة ومقهى انترنات، تابعين لأفراد من عائلة أحد المصابين بفيروس كورونا المستجد.

واستنادا لرئيس اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة ببوسالم، ماجد الخماري، ستنطلق غدا السبت، الفرق الصحية، في رفع عينات لأفراد عائلة المصاب وكل من سيكتشف تواصله معه أو اتصاله به، وإخضاعهم للتحاليل.

كما قرّرت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث في جندوبة، إخضاع كافة مرضى تصفية الدم التابعين للمركز الوحيد ببوسالم، للتحاليل، باعتبار أن المصاب يخضع لحصص أسبوعية لتصفية الدم بالمركز ذاته.