أوضح رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي أن النقاشات متقدمة جدا بخصوص الاتفاق على انصهار الحركة مع حزب الأمل ومجموعة من نداء تونس يمثلهم القيادي رضا بالحاج وبعض الشخصيات الوطنية في كيان سياسي موحد سيتم إعلانه قريبا.

وقال الشابي إن ما اعتبره خيبة أمل من المشهد السياسي وعزوف المواطنين عن المشاركة في الانتخابات يدعو إلى التجميع لإنقاذ تونس والعودة إلى الحياة السياسية على أساس إحداث تغيير في غضون سنة 2024 داعي إلى مؤتمر وطني للإنقاذ.