قال رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم الأحد 18 أكتوبر 2020 إنّ عجز ميزانية العام الحالي سيناهز 14%، بعدما كان متوقّعا بـ3.6%، وذلك بسبب تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني

وأضاف المشيشي، خلال حوار بالقناة الوطنية، أنّ الحكومة ستعبّئ الموارد الضرورية لتغطية العجز من خلال مواصلة الإصلاحات الجبائية والاقتراض من الجهات المانحة

وعن تضّمن مشروع قانون المالية لـ2021 اقتراحا بشراء البنك المركزي لديون الدولة تجاه البنوك، استبعد المشيشي أن تتسبب هذه الخطوة في ارتفاع نسبة التضخم

وقال إنّ الحكومة في تواصل مستمر مع البنك المركزي بخصوص هذه المسألة، متابعا "علينا التفكير بطرق غير تقليدية وأن يساهم البنك في التصدي للأزمة الاقتصادية"