أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي، اليوم الخميس، بخصوص أزمة التحوير الوزاري، أنه رغم الأزمة السياسية فإن الحكومة مستقرة وتعمل بشراكة إيجابية مع مختلف المنظمات الوطنية موضحا أن الوضع الحالي يقتضي رص الصفوف والعمل المشترك.

وأضاف المشيشي أنه يرغب في تفعيل التحوير الوزاري مشيرا إلى أن هذا الوضع متواصل إلى غاية دعوة الوزراء الجدد إلى آداء اليمين الدستورية ومباشرة مهامهم مؤكدا أنه وجه مجموعة من المراسلات لرئيس الجمهورية لدعوة هؤلاء الوزراء لآداء اليمين.