وقال اليعقوبي أن مثل هذه القرارات "تستهدف كل الموظفين"، مؤكدا أنّ المسألة تتطلب "ردا عماليا موحدا"

ويذكر أن مجلس إدارة البنك المركزي التونسي كان قد أعلن أمس 19 فيفري 2019 الترفيع في نسبة فائدته المديرية من 6,75 الى 7,75 بالمائة، وذلك لتواصل تسجيل مستويات قياسية لعجز ميزان المدفوعات الخارجية. وتعتبر هذه الزيادة الثالثة في 12 شهرا الماضية، لمواجهة التضخم المالي.