أكّد القيادي في حركة النهضة والنائب في كتلتها البرلمانية سمير ديلو اليوم الخميس 20 ديسمبر 2018، أن عام 2019 لن يكون كالأعوام التي سبقته وأن انتخابات 2019 لها حساسية استثنائية، مشدّدا على أن شهر جانفي المقبل لن يكون كسابقيه نظرا للظرف الذي تمر به البلاد.

وتابع ديلو، خلال حوار بإذاعة شمس اف ام، أنّ "ظرف البلاد فيه جميع مكونات الظرف القابل للاستغلال في الاتجاه السيئ"، مشيرا إلى وجود حالة من التذمر والغضب في عديد القطاعات كالتعليم والمحاماة تترجمها الاحتجاجات والإضرابات على غرار الإضراب العام المقرّر ليوم 17 جانفي القادم”.

وأضاف “اليوم.. الأساتذة غاضبون ويقودون احتجاجات غير مسبوقة وأصحاب المهن الحرة أيضا ومنهم المحامون”، مشدّدا على أنّ “التوفيق بين تفهّم المطالب وأوضاع البلاد ليس أمرا سهلا”.