وتابع الطبوبي :''نأسف لذلك.. نحن مع حرية التعبير ولكن هناك حدود.. يجب أن نحترم مقام مجلس نواب الشعب ولكل شيء اطاره الخاص''، كما إعتبر الأمين العام أنّ ما جدّ تحت قبّة البرلمان فوّت فرصة لتوضيح عدد من القضايا الشائكة بخصوص ملف وفاة الرضع والزيادات الأخيرة في أسعار المحروقات وقضايا الفساد وعديد المسائل الحارقة، حسب تعبيره .كما شدد الطبوبي على أن التفاوض حول أجور اساتذة التعليم العالي سيتم إفراده بمفاوضات خاصة مع قطاعي الأطباء والمهندسين وأنّه تمّ امضاء اتفاق في هذا الخصوص.  وتابع أنّ ''الأغلبية هي التي تتفاوض ولا مجال لأن تفرض الأقلية رأيها على الأغلبية''.

و للإشارة فقد شهدت الجلسة العامة اليوم احتجاجا من قبل أعضاء اتحاد ''اجابة''، الغير منضو تحت المنظمة الشغيلة، على عدم تطبيق الاتفاقيات المبرمة ولطلب التراجع عن قرار حرمانهم من الحصول على أجورهم اثر مقاطعتهم الإمتحانات.