وقال أنه فكّر في الترشح لأن كل المترشحين لا يحملون نفس تصوره للحلول التي تهم الواقع الحالي بما فيهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد.وأشار مصطفى بن جعفر إلى أنه من دور رئيس الجمهورية القادم أن يتطرق لمختلف القضايا الجوهرية بما فيها المصالحة الوطنية بين التونسيين بمختلف تنوعاتهم وانتماءاتهم.