توضيح للرأي العام

لست ناطقا رسميا لا لرئاسة الجمهورية ولا لأي مؤسسة من مؤسسات الدولة، تدخلت مساء الجمعة الفارط على قناة الحوار التونسي بطلب من القناة وتكلمت باسم حركة نداء تونس التي أمثلها تفاعلا مع الحوار والنقاش انذاك وكل ما صرحت به في اطار معرفتي بطريقة تفكير رئيس الجمهورية و توجهاته السياسية طيلة تجربته الطويلة ، ويبدو ان هذه التصريحات تتوافق مع موقف اكثر من 60 بالمائة من المستجوبين في مختلف عمليات سبر الآراء والذين رأوا ان القانون الانتخابي اقصائي وغير ديمقراطي....و البعض الاخر وعن سوء نية واضحة يريدون التخبط على شخص حافظ قائد السبسي وهم يدركون ويعلمون جيدا ان لا أحد في تونس يمكن أن ينوب الباجي قائد السبسي او يتكلم باسمه خارج دائرة المؤسسات الرسمية للدولة وتفويض سيادة رئيس الجمهورية. في الاخير لا احد ينكر ان الباجي قائد السبسي هو رجل دولة بامتياز و لا احد يستطيع ان يمحي تاريخه النضالي ضد الاقصاء كما لا احد يمكنه ان يمنع مواطن من ممارسة السياسة 

يتحدثون عن اخلقة العمل السياسي و لم ارى نزولا اكثر من هذا .