إيران: "سلاسة انتقال السلطة في تونس أثبتت صلابة البناء الديمقراطي في البلاد"

 إيران: "سلاسة انتقال السلطة في تونس أثبتت صلابة البناء الديمقراطي في البلاد"
إيران: "سلاسة انتقال السلطة في تونس أثبتت صلابة البناء الديمقراطي في البلاد"
 

صرّح  نائب وزير الشؤون الخارجية الإيراني المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حميد رضا دهقاني، خلال لقائه اليوم الإثنين، بوزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي بمقر الوزارة، أن "سلاسة انتقال السلطة في تونس أبهرت العالم بأسره، وأثبتت صلابة البناء الديمقراطي في البلاد واحترام علوية القانون والمؤسسات" وفق تعبيره. 

و كرر دهقاني، الذي ترأس وفد بلاده المشارك في مراسم تشييع جثمان الرئيس الفقيد الباجي قايد السبسي، تقديم تعازيه للجمهورية الإسلامية الإيرانية للشعب التونسي، معتبرا أن ما تمتع به الفقيد من حكمة وتجربة سياسية زاخرة، جعل من رحيله خسارة كبرى لتونس وللمنطقة وللعالمين العربي والإسلامي.

و من طرفه قال وزير الخارجيّة التونسي  بأن الرئيس الراحل، تمكن في فترة دقيقة من تاريخ تونس من الحفاظ على استقرارها، وساهم في تكريس الانتقال الديمقراطي، بفضل ما يتمتع به من حكمة وتبصر ومن تجربة سياسية كبيرة.

و أكد مساهمة الرّئيس الرّاحل  أيضا في إشعاع تونس وفي دعم علاقاتها الخارجية ومكانتها في محيطها العربي والإقليمي وعلى الصعيد الدولي، من خلال تمسّكه بثوابت السياسة الخارجية التي وضع أسسها الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة. كما مثل اللقاء مناسبة تطرق خلالها الطرفان، إلى سبل تطوير العلاقات التونسية الإيرانية في مختلف المجالات، بالإضافة إلى عدد من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأبرزا في هذا الصدد، أهمية دعم التشاور الثنائي بخصوص مجمل هذه القضايا، خاصة في أفق استعداد تونس لتسلم مهامها كعضو غير دائم في مجلس الامن الدولي بداية من جانفي 2020.

كما دعى المسؤول الإيراني  الجهيناوي إلى زيارته في العاصمة الإيرانية طهران.