وقد خلفت احتجاجات كتلة الحزب الدستوري الحر، استياء من النائب سامية عبو التي اتهمتها بتعطيل أشغال المجلس في ظرف حساس، واصفة رئيسة كتلة الدستوري الحر، عبير موسي بـ"الكلوشارة"، وهو الوصف الذي خلف جدلا واسعا بعد أن وجهته النائب عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي لموسي وتسبب في أزمة في أروقة البرلمان.