وأكد أنّ استعدادنا لفتح الحدود أمام ما يتوقع من حركة النزوح من مناطق النزاع في ليبيا ليس إلا موقفا أخلاقيا، وكان من المفروض أن نهدّد هذه المرة بغلق الحدود حتى نثبت أن لنا موقفا ونفتك دورا في ليبيا.

وختم قائلا: نحن غائبون حاليا وأتمنى أن نتحرك ديبلوماسيا في الأيام القادمة".