أكّد محسن مرزوق الأمين العام لحركة مشروع تونس على منبر "rendez-vous 9" مساء اليوم الثلاثاء 14 جانفي 2020 أنّ هناك استعمارا داخليا من التونسيين للتونسيين وقضية الاستعمار الداخلي تعكس الحيف القائم بين الجهات والفئات، وتكرسها منظومة قائمة.

وأضاف أنّ المشكل في تونس هي الثورات التي لم تحصل على صعيد الإدارة وعلاقة المركز بالجهات. واعترف مرزوق: "أخطأت في اختيار من يمكن أن يساعد على التغيير الحقيقي خلال السنوات الخمس الأخيرة حيث ظللت أمارس السياسة كما لم أمارسها من قبل". ولاحظ أن من يعترف بالأخطاء عليه أن نتجاوزها. وقال: "أبحث عمن يسعى حقا لتغيير الوضع الحالي وتكريس الثورة الحقيقية".

من جهة أخرى تساءل ضيف البرنامج عن مواصفات الشخصية القابلة للتكليف في نظر رئيس الجمهورية وقال: "لو كنت مكان رئيس الدولة لاخترت حكومة كفاءات مستقلة أقدمها للشعب والبرلمان ولو فعل ذلك فإنّ الشعب لن يرفضها".

وفي ما يخصّ زيارة الغنوشي لتركيا وتتمّة لما نشره في تدوينة في صفحته على موقع "فايسبوك" شدّد على أنّ الزيارة تؤكد ارتهان الغنوشي لتركيا ولا يحق لرئيس البرلمان أن يفعل ذلك

وكشف مرزوق أنّه حين قابل حفتر كان ذلك بتنسيق مع رئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي.

ولم يخف محسن مرزوق أنّ تونس تعيش حالة حالة عجز تام على الصعيد الديبلوماسي وربما بسبب عدم تشكيل الحكومة حسب تعبيره.

247 تحليلا..وثبوت 8 إصابات بفيروس كورونا بأريانة
التفاصيل +

247 تحليلا..وثبوت 8 إصابات بفيروس كورونا ...

ماكرون "الأيام القادمة لا تشبه الماضية"
التفاصيل +

ماكرون "الأيام القادمة لا تشبه الماضية"

كورونا يحصد أصغر ضحية في أوروبا
التفاصيل +

كورونا يحصد أصغر ضحية في أوروبا

المكّي: تونس ستحقق إنجازاً يشهد له العالم بشرط
التفاصيل +

المكّي: تونس ستحقق إنجازاً يشهد له العالم..

TOP