و قال في التّدوينة "الفخفاخ يحمل برنامجا واضحا، بالاضافة الى استقامته ونزاهته وكفائته، ونظافة يده ويؤمن بالجمهورية الثانية والثورة."وفي تعليق على الانتقادات التي وجهت لاختيار رئيس الجمهورية، شدد السياسي السابق أن الاختيار متناغم مع الدستور وبرهن أنه يقف على نفس المسافة من الأحزاب، ومحترما للتوجه الأغلبي للناخبين الذين يريدون القطع مع المنظومة القديمة.