جاء في البلاغ الذي أصدرته رئاسة الجمهورية في صفحتها الرسمية على صفحة "فايسبوك" اليوم الأحد 2 فيفري 2020 أنّ الرئيسين التونسي والجزائري أكدا على مزيد تنسيق المواقف وتعزيز التشاور بصفة عامة، وأنّهما تطرّقا بالخصوص إلى الوضع في ليبيا الشقيقة وأنّهما تمسّكا بضرورة إيجاد حلّ سلمي ليبي ـ ليبي دون أي تدخل أجنبي، وأكّدا أنّ لتونس والجزائر دورا محوريا في إيجاد تسوية تضع حدا للازمة الليبية.

وفي ما يخصّ القضية الفلسطينية أكد الرئيسان أنه لا حل إلا بتكريس الحق الوطني للشعب الفلسطيني في دولة مستقلة على حدود 1967 وتكون عاصمتها القدس الشريف على أساس قرارات الشرعية ومبادرة السلام العربية.