أشار هشام العجبوني القيادي بالتيار الديمقراطي اليوم الجمعة 14 فيفري 2020 خلال مشاركته في منبر "rendez-vous 9" أنّ الخيار الحقيقي اليوم هو إمّا المضي في سياسات الفشل أو الاستجابة لتطلعات التونسي.

وأضاف أنّ المرحلة القادمة تتطلب إرساء الثقة قبل التفكير في البرامج.