قدّم رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ اليوم السبت 15 فيفري 2020 تشكيلة حكومته من قصر قرطاج.

وقال الفخفاخ عقب انتهائه من ذكر الأسماء المشكّلة للحكومة إنه "رغم هذا المجهود خير شريك أساسي وهو حركة النهضة الانسحاب من التشكيلة وذلك بسبب عدم تشريك قلب تونس فيها" معقبا أن هذا الخيار جعل البلاد في وضعية صعبة من الناحية  القانونية والسياسية، ما يفرض عليه حسب تعبيره مسؤولية كبيرة، لذلك فقد قرّر رئيس الحكومة المكلّف بعد مشاورته لرئيس الجمهورية قيس سعيّد "استغلال ما تبقى من الآجال الدستورية لأخذ التوجّه المناسب بما يخدم البلاد"