استهلّ الياس الفخفاخ رئيس الحكومة المكلف خطابه الذي قدّمه بلهجة تونسية قائلا: "أقف أمامكم ومعي فريق طالبا منح الثقة للحكومة، وأنا أقف أيضا لالتقاط اللحظة التاريخية التي منحها لنا الشعب التونسي الذي طلب منّا صيانة المكتسبات". وأضاف: "مازلنا بعيدين عن الانتقال الديمقراطي الحقيقي".

وأكد أنّ التونسيين يقولون لنا: "كونوا بناة الوطن بالصدق في القول والإخلاص في العمل"

وأشار أنّ وقوفه أمام النواب اليوم هو "منعرج تاريخي لاستعادة الدولة، وهو عقد أقوى من منح الثقة للحكومة، وهو عقد أمام التونسي وأمام التاريخ حتى نحقق المطلوب وتنفذه هذه الحكومة التي أردنا أن تكون شبيهة بالتونسيين".