شدّد النائب زهير مخلوف، اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020 على أن خطاب الفخفاخ مرفوض شكلا لأنه كان باللهجة التونسية، مذكّرا بأنّ "اللغة العربية هي أجلّ لغة في العالم".

كما أشار إلى أن خطاب الفخفاخ "لم يتضمن برنامجا واضحا، بل كان مجرّد وعود انتخابية".