اعتبرت رئيسة كتلة الدستوري الحر بالبرلمان عبير موسي، اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020، في مداخلتها خلال الجلسة العامة أن حكومة الفخفاخ هي "ثمرة  فساد سياسي" وأنّها لن تعيش لتبلغ 2022 مؤكدة أنّ الفساد انطلق مع حكومة الترويكا بعد الثورة، والتي شغل الفخفاخ مناصب صلبها.

ووصفت رئيس كتلة الدستوري الحر عبير موسي، حكومة إلياس الفخفاخ المقترحة بأنّها "ثمرة الفساد السياسي".

وأضافت أن الفساد انطلق مع حكومة الترويكا بعد الثورة التي تقلد خلالها الفخفاخ مناصب داخلها وختمت قولها بـ"سنحاسبكم وسنتابعكم وسنعارضكم".

وختمت موسي قائلة: "لا نأمل خيرا فيكم لأنكم جئتم لتدمير الدولة التونسية ولأنكم حكومة دون برامج ودون رؤى".