أكد المستقيل من كتلة حزب قلب تونس حاتم المليكي خلال حضوره في برنامج رونديفو 9 اليوم الأربعاء 11 مارس 2020، على قناة التاسعة أن مقاييس الشفافية غائبة داخل الحزب، مشيرا إلى أن الأحزاب السياسية التونسية لم ترتقي بعد إلى الديمقراطية داخلها حتى تبني الديمقراطية داخل البلاد.
 
وقال المليكي ''من المتوقع أن يتم تكوين كتلة جديدة عادية تضم النواب المستقلين من الحزب وتأسيس جبهة برلمانية ليس مستبعد''.
 
وأضاف المليكي أن النواب المستقلين لا يسعون إلى تأسيس أي حزب ولن ينضموا إلى أي كتلة أخرى، مشيرا 'نبيل القروي خويا ونحبو ونقعد ندافع عليه وكان يمسو واحد تو نقلب الدنيا'.