انتقدت النائب عن كتلة الاصلاح نسرين العماري، ما حدث اليوم الجمعة 3 جويلية 2020، ما حصل اليوم في مكتب المجلس بخصوص رفض لائحة الدستوري الحر في تصنيف الاخوان كتنظيم إرهابي.
وقالت نسرين، في تدوينة نشرتها على حسابها بموقع الفيسبوك، ان ما حصل في البرلمان اليوم يُعدّ "خطأ كبير و قرار غير قانوني وتجاوز سافر للفصل 141 من النظام الداخلي"
وأضافت العماري ان المكتب "ليس له حقّ مناقشة اللائحة مهما كان مضمونها و إنّما تحديد جلسة عامة.. وكان على الاطراف التي صوّتت ضد تعيين الجلسة التصرّف بنفس الطريقة عندما قُدَّمَت لائحة ائتلاف الكرامة حول الإستعمار الفرنسي، وليس اعتماد سياسة الكيل بمكيالين"
وأكدت نسرين ان نواب يلعبون دور مهم منذ تقلدهم المسؤولية بأن تكون جميع القرارت مبنيّة على تطبيق النظام الداخلي، وأضافت ان "من يرفض النظام الداخلي الحالي عليه بتنقيحه صلب اللجنة البرلمانية، أمّا عدم إحترامه فهو فضيحة من ممثل سلطة تشريعية"
وأكدت نسرين أنها صوّتت مع نائب طارق الفتيتي ممثلي كتلة الإصلاح لصالح تعيين جلسة للمناقشة والتصويت على لائحة "تصنيف الإخوان تنظيم إرهابي" المقترحة من طرف الحزب الدّستوري الحرّ صلب مكتب المجلس تطبيقا لمقتضيات الفصل 141 من النظام الداخلي.