أكد النائب المستقيل من حركة تحيا تونس مبروك كرشيد أن تكلفة الغنوشي في منصب رئيس برلمان أصبحت عالية على الدولة التونسية والنظام السياسي الحالي وعلى عمل البرلمان 
وفي ما يتعلق بمسألة سحب الثقة من رئيس الحكومة قال كرشيد إن الفخفاخ لا يمكن أن يحكم بمرونة خلال الفترة القادمة في علاقته بالبرلمان وكل أطراف المجتمع على حد تعبيره مشددا على ضرورة تقديم المصلحة العليا للوطن على المصالح الفردية للأشخاص