أكد رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، اثر لقائه برئيس الحكومة المكلف، هشام المشيشي، بعد ظهر الاثنين، بقصر الضيافة، ضرورة تكوين حكومة كفاءات اقتصادية لا تنتمي للأحزاب السياسية.
وشدد ماجول، في تصريح صحفي عقب هذا اللقاء بخصوص مشاورات تكوين الحكومة الجديدة، على حتمية فصل السياسة عن الاقتصاد لانقاذ البلاد من الوضع الصعب الذي تمر به خاصة ان الحكومات السياسية المتعاقبة لم تثبت نجاحها خلال السنوات الفارطة.
وأشار إلى أنه، خلال هذه المشاورات، لم يقترح على المشيشي أسماء محددة للحكومة الجديدة، بل فقط أكد تمسك منظمة الأعراف بضرورة التعويل على الكفاءات الوطنية المستقلة، التي تزخر بها البلاد، لالمامها بالوضع الاقتصادي.
كما تطرق ماجول الى الوضعية الاقتصادية والمالية والاجتماعية للمؤسسات والقطاعات، مؤكدا أهمية تكثيف الجهود لانقاذ تونس من الوضع الصعب.
وشدد على ضرورة مراجعة سياسات الدولة من خلال استرجاع مداخيل الفسفاط والطاقة المعطلة واحكام مصاريف الدولة ودفع الاستثمار وتشجيع رؤوس الأموال والمؤسسات على خلق الثروة.
(وات)