قال النائب حاتم المليكي، اليوم الجمعة 16 أكتوبر 2020، إثر لقاء جمعه برئيس البرلمان راشد الغنوشي إن تونس تعيش اليوم أعمق أزمة منذ سنة 2013، مشيرا أن الأزمة سياسية واقتصادية الحالية قد تعصف بمستقبل البلاد.

واقترح المليكي الدخول عاجلا في حوار وطني يتداول في خيارين، إما الدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة سنة 2022 وتعديل النظام السياسي والانتخابي أو الابقاء على موعد الانتخابات التشريعية في سنة 2024، على أن تقدم الحكومة خطة إنقاذ تلتزم بها كل الأطراف.