شاركت النائب السابق بالبرلمان والمخرجة سلمى بكار أمس الأربعاء 2 ديسمبر 2020، في الاعتصام الذي ينفّذه حزب الدستوري الخر أمام مقر فرع اتحاد العلماء المسلمين بتونس بشارع خير الدين باشا بالعاصمة

وقامت بكار بكتبة رسالة كلمة في دفتر مساندي الاعتصام معلّقة: "قضية الحزب الدستوري الحر هي قضية كل تونسي يدافع على مدنية الدولة، تعالوا يا توانسة، وخصوصا النساء، لأنا وضعيتنا أمام الرجعيين والفكر الظلامي أكثر هشاشة لأنه فكر مناهض لقيم الجمهورية التونسية.."

وتابعت سلمى بكار: " لنا معركة نخوضها وهي الدفاع و الحفاظ على مدنية الدولة بغض النظر عن صاحب المبادرة. "

ودعت بكار عبير موسي إلى "مراجعة موقفها" من المساواة في الميراث حتى يتمكنوا من " توسيع الأرضية المشتركة ".