حذّرت النائب عن الكتلة الديمقراطية سامية عبوّ، اليوم الأربعاء من وجود "صفقات قذرة أصبحت في العلن أمام الجميع بين قلب تونس وحركة النهضة" بخصوص إرساء المحكمة الدستورية، وذلك في تعليقها على قرار تأجيل جلسة انتخاب أعضاء المحكمة التي كانت مقررة غد الخميس

وأشارت، خلال مداخل هاتفية ببرنامج رونديفو9، أنّ قلب تونس يبتز حركة النهضة وبالأساس رئيسها راشد الغنوشي بخصوص انتخاب العضوين المحسوبين على الحركة واللذين وصفتهما بالدواعش.

وتابعت: ''الصفقات المشبوهة أصبحت في العلن أمام الجميع ونحن نعلم أنّ قلب تونس منذ صدور قرار الرفض بالطعن بالتعقيب في مطلب الإفراج عن نبيل القروي وخسر قضيته شكلا، عاقب رئيس البرلمان'' وأوضحت سامية عبو أنّ طريقة تعامل قلب تونس مع الغنوشي دليل على أنّ ''رئيس البرلمان وعدهم بتدخل وأخلّ بوعده وهذه فضيحة''

 واستنكرت إلغاء الجلسة العامة المخصّصة للمحكمة الدستورية، مؤكدة انّ إلغاء الجلسة كان بهدف استكمال توافقاتهم مع قلب تونس على مرشّحيهم للمحكمة الدستورية واعتبرت أن كلّ من حزب قلب تونس والنهضة ''أحزاب غير محترمة''.