قال القيادي بحزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني في تدوينة على صفحته الرسمية فيسبوك ''لولا 14 جانفي لما كان قيس سعيد''.

 

وأضاف العجبوني في سياق متصل في تصريح لإذاعة شمس أف آم ان القوات الامنية الحاضرة اليوم في العاصمة قامت 'بإختطاف 6 متظاهرين'، مؤكدا انهم طالبو بلقاء وزير الداخلية او اي مسؤول اخر من اجل اطلاق سراحهم.

واكد ان المتظاهرين لن يغادروا العاصمة الى حين اطلاق سراح المعتقلين، مشيرا الى ان القوات الامنية اعتقلت 6 شبان اطلقت سراح 1 منهم، فيما لا تزال محتفظة بالـ5 الآخرين.

واعتبر العجبوني ان التعاطي الأمني 'لم يكن بمثل هذه القسوة والقمع منذ 10 سنوات'، مضيفا ان هذا التصرف 'دليل ضعف للسلطة الحاكمة وليس دليل قوة'.