رضا بالحاج: العزّابي دُفع للاستقالة والديوان الرئاسي كان يعمل ضد الرئيس

  • 10 أكتوبر 15:06
  • 483


قال القيادي بنداء تونس، رضا بالحاج، إنّ ''رئيس الجمهورية بقي طيلة الستة أشهر الأخيرة دون ديوان رئاسي''، موضّحا أن ''مدير الديوان المستقيل سليم العزابي كان يعمل خلال هذه الفترة ضد رئيس الجمهورية، واصطف خلف رئيس الحكومة يوسف الشاهد لخدمة أجندته''.
وبيّن بالحاج في حوار تلفزي اليوم 10 أكتوبر 2018، أن ''سليم العزابي لم يستقل ولم يقال بل دفع للإستقالة''، قائلا: ''إلي يخرج مالديوان الرئاسي كان إلي يفهم عالرمش لأن الرئيس لايدفع أحدا للإستقالة''.
وتابع القيادي بنداء تونس، والمدير السابق للديوان الرئاسي، رضا بالحاج، أن ''رئيس الجمهورية تأخر في تغيير مدير ديوانه، خاصة وأن العزابي عمد في الفترة الأخيرة للعمل ضد الرئيس وكان يجهر بذلك أمام الجميع''.
وفي إجابته عن سؤال إمكانية حصول إستقالات أخرى في الديوان الرئاسي، قال بالحاج، إنه ''غير مطلع على الأمر، لكن الأجواء الداخلية قد تكشف وجود الأمر من عدمه''.
واعتبر بالحاج أن ''الديوان الرئاسي عمل في الفترة الأخيرة ضد رئيس الدولة''، مؤكدا أن ''الديوان كان يعمل ضد الرئيس حتى من خلال ترويج صوره''، قائلا: ''مصوّر الرئيس ينجم يخدم ضدو حتى من خلال الصور''.