جوهر بن مبارك: لِمَ لا يهتم الإعلام بقوى سياسيّة جديدة بدل الاهتمام بالفاشلين؟

  • 10 أكتوبر 15:24
  • 131


تساءل رئيس شبكة دستورنا جوهر بن مبارك، "كيف يمكن للإعلام والسياسيين والرأي العام أن يطرح حلولا بديلة بينما ينصب كل اهتمامه حول الفاشلين ومن هم في السلطة ويقودون البلاد نحو الهلاك، ولم لا يعطي الإعلام الفرصة لقوى سياسية أخرى تحظى باهتمام التونسيين ؟".
وقال بن مبارك خلال حوار بإذاعة جوهرة اليوم 10 أكتوبر 2018، إن فقدان جزء كبير من الشعب التونسي للثقة في حركتي النهضة ونداء تونس، جعله يبحث عن جهات أخرى وحلول بديلة ويتوجه نحو المعارضة، مما ساهم في صعود أسهم بعض الشخصيات وعلى رأسها القيادية في التيار الديمقراطي سامية عبو التي تتصدر منذ أشهر ثقة التونسيين من خلال عمليات سبر الآراء.
ووصف بن مبارك تموقع سامية عبو في المشهد السياسي التونسي بـ"الظاهرة" نظرا لكونها أول امرأة وأول شخصية معارضة تتفوق على كافة السياسيين المتواجدين في السلطة بمن فيهم رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، معبّرا عن استغرابه من عدم حصولها على الاهتمام الأكبر، وانشغال الرأي العام بالأزمة القائمة بين يوسف الشاهد وحافظ قائد السبسي.
واعتبر بن مبارك، أن سامية عبو التي توسًع الفارق بينها وبين منافسيها في نتائج سبر الآراء، نجحت في الحفاظ على مركز الريادة لعدة أشهر رغم اعتقاد البعض بأن هذه الظاهرة ستتجه نحو الزوال.