دعا جمال الباروني ربّان سابق للباخرة أوليس، ورئيس جمعية ضباط البحرية التجاريّة الرئيس المدير العام للشركة التونسيّة للملاحة إلى الاستقالة فورا، مؤكّدا أنّه" سبب كل الخور في الشركة" وأن" هناك منظومة لا تعمل كما ينبغي في الشركة الوطنية للملاحة".
كما أكّد الباروني أنّ طاقم الباخرة أوليس الحالي متكوّن من 35 موظّف وهو ما اعتبره " أمرا غير معقول، ولا يمكن قبوله".
وقال الباروني في حوار بإذاعة موزاييك، إنّ"هناك مسؤولية مؤكّدة لا يمكن انكارها لباخرة أوليس في الحادث لكنّ لم تسعى أيّ جهة للحديث عن مسؤولية الباخرة القبرصيّة".
وأوضح الباروني أنّ قانون الملاحة يطالب" الربّان والطاقم المرافق له في السفينة بالنوم لمدة ستة ساعات" وأضاف قائلا:" طاقم القيادة مطالب قانونا بالوجود في زمرة القيادة ومطالب بالراحة أيضا، وحتى لو أنّه تغافل عن ذلك لديه وسائل تواصل حديثة صوتية ومرئية ترسل لإشعار الطرف المقابل".
وأشار الباروني إلى أنّ الخمر ليس ممنوعا على الباخرة لكنّ طاقم الباخرة "مطالب قانونيا بعدم مباشرة عمله في حالة سكر"، مضيفا "ليس هناك من يشرب الخمر من طواقم البواخر التونسيّة".
وحسب توقعات الضابط السابق فإنه من المتوقّ أن يكون ربّن السفينة "في غرفة الخرائط أو غير موجود في غرفة القيادة...ولم يقع إنذار طاقم القيادة بوجود باخرة راسية في طريقهم" معتبرا ردّ فعل الربان حال علمه بوجود الباخرة فرجينيا ينمّ عن ذكاء فلو حاول تغيير مسارها من مسافة قريبة جدا لتسبب في كارثة أكبر على حد قوله.
وللإشارة فإن البارخة أوليس كانت قد اصطدمت بباخرة قبرصية تدعى فرجينيا في المياه الإقليمية الفرنسية وفتحت تحقيق للبحث في تفاصيل الحادث وتسليط عقوبات على الطرف المذنب.

أحرقوه وهو نائم أمام منزله :آخر التطورات
التفاصيل +

أحرقوه وهو نائم أمام منزله : آخر التطورات

فاطمة سامورا تبدأ مهامها على رأس الكاف
التفاصيل +

برنامج مقابلات الأندية التونسية في المسابقات ...

المنتخب الوطني التونسي في التصنيف الأول لقرعة كان 2021‎
التفاصيل +

المنتخب الوطني يخوض مباراة ودية في سبتمبر

تقلبات جوية متواصلة بداية من اليوم 31 اكتوبر 2018
التفاصيل +

تقلبات جوية منتظرة

TOP