أعلنت قناة النبأ الليبية، في وقت متأخر من مساء الاثنين،24 سبتمبر 2018 العثور على جثتين قالت إنها للصحافيين التونسيين سفيان الشورابي و نذير القطاري الذين تم اختطافهما في ليبيا قبل أربع سنوات.
ونقلت قناة النبأ (خاصة) عن مصدر طبي لم تسمه قوله “تم العثور على جثتي الصحافيين التونسيين سفيان الشواربي، ونذير القطاري بضواحي مدينة درنة)”.
وأضافت القناة أن “عناصر من غرفة عمليات عمر المختار التابعة لقوات خليفة حفتر نقلت الجثمانين إلى منطقة الرجمة (شرق بنغازي، وتعد مقر قوات حفتر) وتتواصل مع أهالي الصحافيين الاثنين”.
وبينما لم تقدم القناة أية تفاصيل حول ملابسات العثور على جثتي الصحافيين، لم يصدر حتى الساعة أي بيان رسمي من قوات حفتر او الحكومة التونسية.
ولم تؤكد عائلة الصحفيين المفقودين إلى الان خبر العثور على جثتيهما رسميا.