تمكنت فرقة الشرطة العدلية في سوسة المدينة من العثور على شيخ يبلغ من العمر 60 سنة مشنوقا داخل منزله و بجانبه رسالة كتب عليها "سامحوني راني تعبت" و بعد تعميق التحريات تبين ان الهالك مثلي الجنس و لديه العديد من العلاقات الجنسية مع شبان لم تتجاوز أعمارهم العشرون سنة حسب ما نشرته جريدة الصريح. 

المصدر ذاته أكد أنه تم حصر الشبهة في شاب أصيل ولاية القيروان  وتم القاء القبض عليه و اثناء التحقيق اعترف بأنه ارتكب الجريمة بعد ان قام الضحية بخيانته مع أحد أقربائه.
 
و اضاف انه أردا ان ينتقم من الهالك بعد أقام معه علاقة جنسية لعدة مرات إلا أنه خانه و استدرج قريبا له الى منزله أين مارس معه الجنس ، مؤكدا انه كان مخلصا للضحية و رفض أن يدخل في أي علاقات أخرى.