تجددت لليوم الثالث على التوالي الاحتجاجات بمعتمدية فريانة من ولاية القصرين، إذ عمد عدد من الشباب إلى حرق العجلات المطاطية ورشق اعوان الأمن بالحجارة وغلق الطريق الرئيسية للمدينة وحرق شاحنة ثقيلة محجوزة بمركز حرس المدينة وذلك إحتجاجا على عدم إيقاف أعوان الديوانة المتورطين في مقتل قريبهم (أحد المهربين) يوم الأربعاء المنقضي في مفترق منطقة الهشيم الرابط بين معتمديتي حاسي الفريد 
وسبيطلة وعرضهم على أنظار العدالة بتهمة القتل العمد