وتمثلت حادثة يوم أمس، وفق ذات المصدر في شجار وتبادل للعنف بين مجموعة من الحرفاء وصاحب المقهى مشددا على "عدم وجود أية شبهة سواء في هذه الحادثة أو في التي سبقتها تتعلق بالفكر السلفي والتشدد الديني".

و قدم أربعة أشخاص إلى المقهى المذكور حوالي الساعة الرابعة من عصر أمس الخميس، إلى المقهى، حيث وقع خلاف بينهم والنادلة العاملة بالمقهى، بعد أن رفضت تمكينهم من بعض الطلبات.

وتدخل صاحب المقهى إثر ذلك وعمد إلى اخراجهم بالقوة والاعتداء عليهم بالعنف، وذلك بمساندة شقيقه، ليتم رد الفعل من قبل الأشخاص الأربعة وتتحول إلى معركة بين الطرفين أثبتت الأبحاث والمعاينات الأولية بعد تدخل الشرطة حصول اضرار لحقت بالمكان وعلى جميع الأطراف".