وتتمثل الحادثة في تفطن صاحب المنزل لعملية السرقة ليقوم بإطلاق النار على اللص ليرديه قتيلا، باستعمال بندقية صيد مرخصة. وفق مانقلته جوهرة أف أم عن مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة، محمد حلمي الميساوي،

و للإشارة فقد تبين أن مطلق النار محام ليتم بعد ذلك الاحتفاظ به بالإضافة إلى عنصرين آخرين يشتبه في مشاركتهما في عملية السرقة.