وصرّح الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مصباح الهلالي  إنّ ارتفاع درجات الحرارة والاحتفال بعيد الأضحى يعتبران فترة ''ذروة الذروة'' يتزايد فيها الطلب على المياه مع الإنخفاض في الضغط خاصة في الأماكن المرتفعة، مؤكّدا أنّ 80 بالمائة من مخزون المياه تم استعمالها، ساعة بعد صلاة العيد حسب ما أفاد به موزاييك اف أم.