وأوضح الغزواني، أن احدى الجمعيات نظمت رحلة ترفيهية عشوائية دون إعلام السلطات المعنية تتكون من 46 شخصا، قدمت من مدينة حمام سوسة الى جهة بنزرت، مضيفا أنه ورغم تشديد المشرف وفريق السباحين المتواجدين على عين المكان على عدد منهم بعدم السباحة نتيجة الامواج والرياح وقوة التيارات المائية بالشاطئ، الا أنهم خالفوا التوصيات ما أدى الى غرق اثنين منهم، فيما تم انقاذ 13 آخرين من موت محقق.
وبيّن، أن أحد الغرقى توفي على عين المكان، فيما توفي كهل ثان بعد نقله الى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة بالجهة، مشيرا الى أن مصالح الحرس البحري تعهدت بالبحث والتقصي بشأن كل أطوار الواقعة.
ودعا الرائد، كافة العموم والمصطافين والزوار الى الانتباه واليقضة والتقيد عند النزول للشواطئ بتوصيات فرق الحماية المدنية والسباحين المنقذين حفاظا على حياتهم، خاصة مع التغير المناخي المسجل تزامنا مع دخول موسم الخريف.