و تحول ممثل النيابة العمومية واعوان الحرس الوطني على عين المكان والاذن بتحويل الجثة إلى قسم التشريح بالمستشفى الجهوي القيروان مع فتح بحث في الغرض.وتشير المعطيات الأولية أن التلميذ وضع جدا لحياته بمفرده بسبب خلاف مع والدته التي تفطنت إلى انه يدخّن.