حيث بينت الابحاث ان هذه العجوز نقلتها ابنتها الى المستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة، في حالة إغماء وبعد أيام قليلة توفيت الام ليتم تسليم جثمانها لعائلتها من أجل دفنها.
وبحسب ما أكده مصدر أمني للجوهرة أف أم، فإن معلومة حاسمة وردت على مسامع أعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة سوسة المدينة حول تعرض الهالكة لاعتداء من طرف ابنتها، ما تطلب استصدار ترخيص من النيابة العمومية بسوسة لاعادة اخراج جثة الهالكة من القبر وتشريحها، ليتبين حسب تقرير الطبيب الشرعي تعرضها للعنف الشديد المؤدي الى الموت.وقد تم، بناءً على ذلك إيقاف البنت والاحتفاظ بها على ذمة البحث، وفقا للمصدر ذاته.