أوقفت فرقة الأبحاث العدلية التابعة للحرس الوطني بالقصرين ، الجمعة 14 جانفي، 5 تلاميذ تتراوح أعمارهم بين 15 و16 سنة يدرسون بالمدرسة الإعدادية "الدغرة " في القصرين الجنوبية بسبب تورطهم في الحريق الذي نشب الأربعاء المنقضي في مبيت الإعدادية المذكورة.

 ويرجح أن هؤلاء التلاميذ أقدموا على فعلتهم بسبب تردي الوضع بالمبيت والدفع نحو توفير نقل مدرسي لهم لتأمين نقلهم من مقرات سكناهم إلى المدرسة والتخلي عن المبيت وفق مصدر أمني بالجهة.


وذكر ذات المصدر في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، أذنت بتركهم في حالة سراح وإحالتهم على أنظارها في حالة تقديم لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنهم.


يذكر أن حريقا نشب الأربعاء المنقضي في مرقد الذكور بمبيت المدرسة الإعدادية "الدغرة" في معتمدية القصرين الجنوبية ، أتى على كامل محتويات المرقد ( 70 سريرا وحشايا وأغطية وأغراض التلاميذ ... ) دون أن يسفر عن أية أضرار بشرية وقد تدخلت وحدات الحماية المدنية وتولت إخماده بالكامل وتم فتح بحث إداري وآخر أمني للوقف على ملابساته.

وات