قامت جماهير الاتحاد الرياضي بتطاوين عشية اليوم بإقتحام المكان المخصص للصحفيين و المصورين و قاموا بالإعتداء عليهم لفظيا ومنعهم من التصوير، في خطوة تدل على ما وصلت اليه الكرة التونسية من انحطاط وغياب اساليب الردع اللازمة من اجل تفادي مثل هذه الحوادث الخطيرة التي من الممكن أن تؤدي الى كوارث ان استمرت على هذه الشاكلة.