صور: حالة سيئة لملعب رادس رغم غلقه لمدة شهر


رغم غلقه لمدة تفوق الشهر من أجل الصيانة و إعادة التهيئة، لا يزال الملعب الاولمبي برادس في حالة سيئة جدا رغم العمل الكبير و الجهد الذي قام به المشرفون على إعادة تهيئته،  مما يستدعي ربما إعادة غلقه  مباشرة بعد اللقاء الذي سيجمع النادي الافريقي و تي بي مازمبي الكونغولي في اطار الجولة الرابعة من اياب رابطة الابطال الافريقية التي سيحتضنها غدا بداية من الساعة الخامسة مساء و ذلك من أجل ضمان نمو العشب بالشكل المناسب و عدم فقدان هذه المنشأة الرياضية في الأيام القادمة.

حالة العشب حسب ما تظهره الصور سيئة جدا، وهو م أكده الخبير الفرنسي " مانو بيسونغ " الذي شخص حالة الملعب في وقت سابق و تبين أنها تعاني من اخلالات بالجملة ، كما قدم في الوقت ذاته الحلول اللازمة لتفادي كل هذه التعطيلات و حالة العشب الكارثية التي أثرت بصفة مباشرة على مردود اللاعبين و على السير العادي للبطولة بصفة عامة، كما تسببت أيضا في خسائر مادية لقطبي العاصمة الذين خسروا جماهيرهم في الجولات الأولى من رابطة الابطال الافريقية و كذلك في بقية مشوار البطولة.

هذه الحالة لا يتحمل مسؤوليتها أي طرف من الجهة المشرفة على الملعب الأولمبي برادس لأنهم قاموا بجميع الحلول اللازمة ووفق الإمكانيات الموجودة ، في انتظار تدخل الدولة في هذا المجال من أجل ضخ أموال تقارب 3 مليارات من أجل تحسين حالة الملعب و القضاء نهائيا على حالة العشب السيئة.