ومنح هذا الحضور الجماهيري طابعا مميزا لهذه الحصة حيث عبرت الجماهير الحاضرة عن دعمها للنسور وافتخارها بالنتيجة المحققة خلال كأس الامم الأفريقية الاخيرة وتعطشها لمشاهدة المنتخب الوطني وسط تفاعل ايجابي من قبل اللاعبين والاطار الفني.

وإستقبل ميدان ملعب روبار ديوشون هذه الحصة التدريبية التي عرفت مشاركة كل اللاعبين بشكل طبيعي في وقت أخضع فيه الاطار الطبي اللاعب جيريمي دودزياك الى تمارين على انفراد.

واستغل المدرب منذر الكبير هذه الحصة من أجل تجربة بعض الخطط خلال فترات قصيرة الى جانب التمارين المعتادة على الكرات الثابتة داعيا اللاعبين الى مزيد التركيز امام المرمى للاستفادة من اكبر عدد ممكن من الفرص.

وابدى اللاعبون حماسا كبيرا ورغبة في نيل ثقة المدرب بهدف تمثيل النسور في لقاء الغد وتحقيق الانتصار الثاني على التوالي. هذا وتدور المقابلة غدا الثلاثاء 10 سبتمبر بداية من الساعة السادسة مساء بتوقيت تونس.

وللمرة الثانية في تاريخه سيخوض المنتخب الوطني المقابلة بالقميص الأسود بينما سيرتدي لاعبو المنتخب الإيفواري القميص الأبيض.
وسيدير الحكم الفرنسي كريم عابد هذا اللقاء ويساعده ديبار قيوم و جوليان باسيلي اما الحكم الاحتياطي فهو رومان ليسورق.