تستخدم وزارة الصحة السعودية روبوت،  يحمل إسم "الطبيب B2"، في مستشفى الملك سلمان في الرياض. وتتمثل مهمته في التواصل مع المرضى في غرف العزل الصحي بالمستشفى.

ويتكون الروبوت من كاميرات ترصد المرضى المصابين بفيروس كورونا. وهو مزوّد أيضا بتقنية لقراءة العلامات الحيوية للمرضى. ولاقت  الأجهزة الصحية في السعودية، ؤواجا لهذا النوع من الروبوتات بهدف تقليل نقل العدوى بين الطاقم الطبي والمرضى.