هجرة كفاءات السلامة المعلوماتية أخطر من الإرهاب الالكتروني

  • الكاتب حنان مبروك
  • 24 سبتمبر 14:41
  • 280



قال المدير العام للوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية نوفل فريخة إنّ تونس تتعرض كبقية دول العالم إلى مخاطر الفضاء السيبرني والإرهاب الالكتروني في ظل إستعمال التكنولوجيا الحديثة دون نظتم سلامة معلوماتية قوي، مما يجعل التونسيين عرضة للإختراق.


وأشار فريخة في تصريح صحفي اليوم الاثنين 24 سبتمبر 2018، إلى حادثة الزجّ بتونس الكترونيا في هجوم كوريا الشمالية ضد أمريكا مرجعا ذلك إلى اختراق حواسيب منزلية تفتقد لآليات سلامة.


وأكد فريخة أن نسبة استخدام الهواتف في تونس بلغت أكثر من 7.5 مليون هاتف في غياب آليات السلامة، وهي قابلة للاختراق بسهولة.


ورغم خطورة الوضع، يرى فريخة أن المسؤولين في تونس لا يبدون الأهمية الكافية للسلامة السيبرنية التي تتجاوز الأمور التقنية إلى جانب تفاقم هجرة الكفاءات المختصة في هذا المجال.

كما اعتبر برنامج وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتكوين هذه الكفاءات غير كاف، داعيا الدولة إلى ضمان فرص العمل التي تغنيهم عن الهجرة للخارج لفائدة مؤسسات أجنبية وذلك مؤتمر الدفاع السيبرني المجالات والتحديات"الذي تنظمه منظمة كونراد أديناور ورئاسة الجمهورية بالعاصمة.