أكد بيان للأمن الوطني الجزائري أن "مسيرات الجمعة شهدت انحرافا من قبل بعض المتظاهرين أسفرت عن أضرار مادية وبشرية"، و ادت الى اصابة 56 من قوات الأمن الجزائرية و7 من المواطنين.

وأضاف البيان: "أدت هذه التجاوزات إلى توقيف 45 من المتظاهرين، منهم 5 أشخاص أحرقوا سيارة وحاولوا اقتحام فندق الجزائر في العاصمة".

وتابع: "تم استرجاع صندوق وكالة بنك الجزائر الخارجي المتواجد بمحاذاة فندق الجزائر بعد سرقته من قبل بعض المتظاهرين".