وأوضح فايسبوك أنه يعمل على الحد من انتشار المعلومات الخاطئة والمحتوى الضار حول الفيروس وربط الناس بمعلومات مفيدة. وفيما يلي بعض الخطوات المحددة التي يتخذها الموقع.

 

بين موقع التواصل الإجتماعي أنه يواصل التدقيق في الحقائق لمراجعة المحتوى والكشف عن الادعاءات الخاطئة التي تنتشر ذات الصلة بفيروس كورونا. مشيرا إلى أنه يقوم نالحد من انتشار المعلومات ويتم ارسال إشعارات إلى الأشخاص الذين شاركوا المحتوى المغلوط أو يحاولون مشاركته لتنبيههم بأنه قد تم التحقق منه.

كما تُستخدم المنصات بالفعل لمساعدة الأشخاص على التواصل بمعلومات دقيقة حول الموقف ، بما في ذلك من المنظمات الصحية العالمية والإقليمية. بالتنسيق عن كثب مع المنظمات الصحية الرائدة لجعل هذا الأمر أسهل وأكثر سهولة للأشخاص الذين يستخدمون Facebook و Instagram.